“حازم بخاري” مخرج”بتحبني وشهقت بالبكي” لسفيربرس :الجائزة لمن يستحقها

سفير برس- آنا عزيز الخضر

مشاهد تتصل وتنفصل، تتلاحق مسرعة، تلهث وتلهث وﻻتصل إلى النهاية، كثيرة هي الأوجاع المؤلمة، والجراح الهائلة، والمصائب التي مهما أنهكت الأرواح يبقى الحب الذي يجعلنا نتمسك بالوطن سورية.
التمسك رغم كل مافيها من النكبات والصدمات، فإننا على موعد مع الأمل بشكلٍ دائم. نتحدى كل الظروف ونحافظ ماأمكننا على الجانب الإنساني الوحيد الذي يحفظ مكانة الإنسان السوري، والقيم الإنسانية التي جعلته ورغم كل الظروف التي أطبقت عليه، يتمسك بالحب الذي يرى فيه بصيص الأمل الذي لابد أن يأتي في النهاية. الحب والرجاء الذي يكون بين طرفين كما بين جميع الناس..
محطات كثيرة يمر فيها الفيلم القصير “بتحبني وشهقت بالبكي” الذي نال جائزة أفضل فيلم في مسابقة الفيلم المدني القصير، وهو من تأليف “عصام حبال” و إخراج “حازم بخاري” وتصوير “عبد العزيز حبال”. إنتاج “جمعية ساعد”.
الفيلم يجمع في مجرياته بين الطابع الدرامي والوثائقي، وقد تحدث كل واحد من المشاركين فيه عن تجربته الخاصة وسط الحرب التي عانى منها وطنه. تحدث عن آلامه وطموحاته وأصدقائه الذين عاشوا المعاناة بسبب خطفهم.. تحدث عن الأمل الذي عاشه خلال بقائه في سورية، وعن الخلاص من المعاناة التي زادته إصراراً على التحدي، ودفعته للاستمرار في الدعوة إلى العمل والتطوع، وإلى كل ماقال فيه بعض المشاركين في الفيلم: “نحن هواة نحترف الأمل للمساعدة، ونشر فكرة التطوع”.
حول الفيلم تحدث المخرج “حازم بخاري” قائلاً لنا: “ﻻشك أن العمل الفني هو فكرة علينا إيصالها بالأسلوب المناسب بغض النظر عن الجائزة، وان كانت مؤشرا على نحاح العمل ، ومن جهتي أهديت الجائزة لمن يستحقها، وهو فريق العمل ، وقد استلم الجائزة نيابة عني، وهو أهل لها بحق، خصوصا أن من شارك في العمل هم من عاش الواقع، ،وقد تحدث عن تجربته الواقعيه في الحياة وفي عالم التطوع ،’وقد عبر المشاركون عن تشبثهم ببلدهم والعمل على زرع القيم الانسانية، الضمان ﻻي مجتمع يؤمن بوطنه واناس مجتمعه ، ليشكل العمل هنا دعوة للتشبث ببلدنا، والصبر والعمل على تجاوز كل جراحنا، والانطلاق بعزيمة لتغير كل مانال من انساننا السوري في كل مجاﻻت حياته،وقد حملت حاﻻت العمل العديده حقائق من حياتنا.. من هنا تمكن ال لفيلم من أن يلخص الكثير من مشهد حياتنا اثناء الحرب، الذي يحتاج أعمال وأعمال لنقل ماحصل على الارض السورية، من معاناة ونكبات وآلام. لكن ﻻبد من أن نشهر هذه الآلام أملاً بالخلاص من كل المآسي التي نمر بها، والتي لايمكن أن تمنع الناس من أن تستمر وتتشبث بوطنها وأناسه، كما هو التمسك بقيم التعاون والمحبة والإرادة والأمل”.

#سفير برس- آنا عزيز الخضر

رئيس التحرير

محمود أحمد الجدوع: رئيس تحرير صحيفة سفير برس. صحيفة سورية إلكترونية، يديرها ويحررها فريق متطوع يضم نخبة من المثقفين العاملين في مجال الإعلام على مختلف أطيافه, وعلى امتداد مساحة الوطن العربي والعالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *