شعار جديد للرياضة السورية ..في يوم الاحتفال باليوبيل الذهبي للاتحاد الرياضي العام

#سفيربرس _ عبادة عبدالله محمد

احتفل مساء الأمس الاتحاد الرياضي العام باليوبيل الذهبي ومرور 50عاما على تأسيسه تحت شعار جديد رفعه الاتحاد بهذه المناسبة” ان ترفع الرياضة السورية علم الجمهورية العربية السورية مكللاً بالنصر” بحضور الوزير منصور عزام ممثلا عن السيد الرئيس بشار الأسد

ووجه الدكتور بشار الأسد رسالة للرياضة والرياضيين مهنئا إياهم في العيد الذهبي للتأسيس نقلها الوزير عزام وقال الرئيس الأسد في رسالته: الأخوة والأخوات الرياضيون.. بداية أترحم على أرواح شهداء الوطن جميعاً.. ومنهم شهداء القطاع الرياضي الذي قدم أكثر من خمسمئة شهيد وأبارك لكم العيد الخمسين للرياضة السورية.. وأهنئكم بذكرى تأسيس الاتحاد الرياضي العام.. هذه المنظمة التي تأسست قبل خمسين عاماً لتكون المعبر عنكم.. والراعي لمواهبكم.. والداعم لطموحاتكم في تحقيق الفوز والانتصار.. وتمثيل بلدكم خير تمثيل في كل المحافل.. ومختلف المنافسات الرياضية.
وأضاف الرئيس الأسد: أهنئكم بنتائجكم الإيجابية التي شرفتم بها أنفسكم وعائلاتكم ومدربيكم ووطنكم الذي يفتخر بكم.. وإن كنا جميعاً كسوريين نتطلع دائماً لأن يرفع أبطال وبطلات منتخباتنا الوطنية اسم سورية عالياً فإن للرياضة جانباً آخر غير خوض المنافسات.. وتحقيق الانتصارات.. هذا الجانب هو تكريس للرياضة كثقافة في المجتمع.. فالرياضة في زمننا هذا لم تعد مجرد هواية بل أصبحت وعبر مؤسساتها ركيزة مهمة في بناء العلاقات الاجتماعية الحسنة ورفعة للأخلاق وصناعة للأبطال.
وتابع الرئيس الأسد: أنتم بوصفكم أفراداً تتمتعون بالبناء الجسدي السليم والذهني السليم يناط بكم المساهمة في بناء المجتمع وتحصينه.. وما أحوجنا اليوم بعد عشر سنوات من الحرب الإرهابية التي فرضت على بلدنا إلى أن نضع جميعاً أيدينا بأيدي بعض حتى نرمم آثار هذه الحرب التي خلفتها في جميع المجالات.
وقال الرئيس الأسد: وعلى الرغم من مرور سنوات طويلة ونحن نتعرض لإرهاب وتدمير وحصار وعقوبات إلا أن رياضيينا أكملوا مسيرتهم كما كل أبناء الشعب العربي السوري الذين تحدوا ظروف الحرب والحصار.. وتابعوا كلاً في مجال عمله بإمكانيات محدودة تسببت فيها هذه الحرب الظالمة.. فالرياضة السورية كانت حاضرة في كل المحافل رغم ما طالها من إرهاب استهدف رواد الرياضة وأبطالها.. وتدمير وتخريب نال من البنية التحتية لهذا القطاع.. ولكن مع كل تلك المصاعب نجح أبطالنا وبطلاتنا في تحقيق نتائج جيدة وحصدوا الميداليات رافعين العلم العربي السوري في المحافل العربية والدولية.
وأضاف الرئيس الأسد: الشعب السوري يتطلع إليكم من أجل تحقيق المزيد من الإنجازات في الاستحقاقات المهمة القادمة.. فنصركم هو نصر لجميع السوريين.. وإنجازاتكم تأتي مكملة للإنجازات التي حققها ويحققها أبناء شعبنا العظيم سواء على الجبهات أو في ميادين العمل والبناء والإنتاج والعلم والثقافة.. ومن هنا فإن القيادات الرياضية مطالبة اليوم أكثر من أي وقت مضى بأن تضع هذه الانتصارات نصب أعينها.. وأن تسخر كل الإمكانيات من أجل تحقيقها.. فالطريق الصحيح لتحقيق الإنجازات الرياضية المميزة يبدأ ببناء الإنسان الرياضي الناجح المتسلح بالتدريب الجيد والأخلاق العالية.. ليكون لبنة قوية في بناء صرح الوطن وعزته وكرامته واستمرار تطوره.
وختم الرئيس الاسد رسالته قائلاً: مرة أخرى أبارك لكم بهذا العيد متمنياً للرياضة السورية التألق والنجاح.

وجرى خلال الحفل تكريم عدد من الرياضيين اصحاب الانجازات الكبيرة على مستوى العالم ورفعوا بها اسم سورية عاليا منهم غادة شعاع في العاب القوى والسيدة الفارسة منال الأسد المتأهلة لبطولة العالم للتحمل في الفروسية طلال نجار في رفع الاثقال وغيداء معلا اول سباحة سورية تشارك عالميا بالسباحة الطويلة وتحقق المركز الثالث والقائمة تطول طلال النجار ومجد الدين غزال وعهد جغيلي ومحمد أبو سعدة وأنور عبدالحي وسلام علاوي وطريف قوطرش ووليد أبو السل وبسام المصري وأحمد حمشو ومايز خانجي ونور شمسة ومحمد غصون وصالح محمد وليث سليم ومحمد أحمد الأسطة ورشا الشيخ وخالد المحمد ورجا الكراد وهاني مرهج.

واكد اللاعب وليد أبو السل لموقع سفير برس أن تكريمه بمناسبة اليوبيل الذهبي للاتحاد الرياضي العام بمثابة وسام كبير موجها التحية لاتحاد كرة القدم الذي خصه بالتكريم من بين لاعبي الكرة متمنيا للجميع أن ينالوا التكريم

اللاعب محمد ابو سعدى لاعب كرة السلة عبر عن سعادته بتكريمه في الحفل وخاصة انه عاش فترة رياضية جميلة واليوم ينال عنها التكريم متمنيا ان يحصل كل رياضي على تكريم على انجازاته

عهد جغيلي الحاصل على المركز الرابع في الدورة الاولمبية وذهبية الدورة الاسيوية ذهبية المتوسط والمركز الثالث على مستوى العالم في رفع الاثقال اوضح ان لحظة التكريم هي لحظة فرح وسعادة لتخليد انجازات الرياضيين باحتفال ذهبي من خلال القيادة الرياضية الجديدة

بطلة الرياضة الخاصة رشا الشيخ والحاصلة على برونزية الدورة الاولمبية قالت إن هذا التكريم يدفعها للمزيد من الانحازات الرياضية في المحافل الدولية والعالمية

كما تضمن الحفل عزف أوركسترا المعهد العالي للموسيقا بقيادة المايسترو رعد خلف وعرض فيلم قصير عن مدينة عمريت الأثرية التي تضم أقدم منشأة رياضية في التاريخ وعروضاً رياضية قدمها شباب وشابات بالجمباز وكرة السلة كما تم عرض فيلم وثائقي يروي حكاية الرياضة السورية على مدى نصف قرن من إعداد المخرج نجدت أنزور.

حضر الحفل وزيرا السياحة محمد رامي مرتيني والتنمية الإدارية سلام سفاف وعضوا القيادة المركزية للحزب الدكتور عمار ساعاتي وهدى الحمصي ونائب رئيس مجلس الشعب محمد أكرم العجلاني وعدد من أعضاء المجلس.
كما حضر الحفل عضو مجلس الدوما الروسي رئيس اتحادات الألعاب الرياضية في روسيا الاتحادية مراد باريف ومستشار المجلس الأولمبي التترستاني فيصل عاطف عبد الرؤوف حسن ومدير العلاقات العامة في الاتحاد العربي لبناء الأجسام الدكتور عبد اللطيف عبد الوهاب القاسمي والأمين العام للجنة الأولمبية الإيرانية كيكاوس سعيدي وعضو اللجنة الأولمبية الإيرانية أصغر فرخي والأمين العام للاتحاد العربي للكيك بوكسينغ وصفي الشوبكي ومعاون رئيس الاتحاد العربي لبناء الأجسام قاسم كاظم الواسطي وبطل مصر السابق بالسباحة محمد أيمن سعد.

#سفيربرس _ عبادة عبدالله محمد

رئيس التحرير

محمود أحمد الجدوع: رئيس تحرير صحيفة سفير برس. صحيفة سورية إلكترونية، يديرها ويحررها فريق متطوع يضم نخبة من المثقفين العاملين في مجال الإعلام على مختلف أطيافه, وعلى امتداد مساحة الوطن العربي والعالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *