رضوان قنطار لبرنامج “أنت القصة”: يضعوننا في المقاعد الأخيرة.. ولن أكرر تجربة “سكر وسط”..

#سفيربرس _ هلا شكنتنا

حلّ الفنان رضوان قنطار ضيفاً على برنامج “أنت القصة” مع الإعلامية “بتول سعيد”، عبر شبكة “شام تايمز” الإعلامية، وأكد خلال اللقاء أن علاقته بالفنان زياد سحتوت لازالت متينة، واصفاً الأخير أنه” أستاذ كبير وصاحب مدرسة فنية” ، كاشفاً عن تعاون فني قريب سيجمعهما.

ولفت قنطار إلى أنه يحترم القائمين على برامج الكاميرا الخفية في سورية، إلا أنه رأى أن المشكلة فيها تعود لعدم وجود إنتاج سخي.

ولم ينكر “قنطار” أن “رامز جلال” مقنع أكثر منه بما يخص برامج الكاميرا الخفية، وذلك يعود برأيه بالدرجة الأولى للإنتاج السخي ولغة المال.

كما حمل قنطار المسؤولية تجاه نجاح أعمال الكاميرا الخفية أو فشلها للمنتجين السوريين، منوهاً بأن البعض منهم ليسوا فنانين، عدا عن العمل على بيع هذه البرامج وفق مبدأ “التحميل” أي تباع على اسم عمل درامي آخر أحياناً.

ونفى قنطار اعتماده بأعماله على الوجوه النسائية، مؤكداً أن كل مايشاع بهذا الإطار عار من الصحة.

وعن تأطير نفسه ببرامج الكاميرا الخفية علق قنطار “أحاول أن أقدم أعمالاً مختلفة وبعيدة عن برامج المقالب، إلا أن بعض المنتجين والمخرجين يضعون الفنان بقالب معين، ويضعونا في المقاعد الأخيرة”.

ولم يخف قنطار ندمه على المشاركة في مسلسل “سكر وسط”، حيث اعتبر نفسه متسرعا بالتواجد فيه، مؤكداً أنه لو عرض عليه هذا العمل مرة ثانية سيرفضه، وأنه يتحمل مسؤولية هذه التجربة بكافة جوانبها.

أما عن شركته “شمس وذهب” للإنتاج الفني، أشار قنطار إلى أنها قدمت أعمالاً مهمة، رافضاً أن يقال عنها “للبروظة”.

بإمكانكم متابعة اللقاء كاملاً عبر الرابط الآتي:
https://www.facebook.com/WatanNetworkSeries/videos/3961329037245937/

#سفيربرس _ هلا شكنتنا 

رئيس التحرير

محمود أحمد الجدوع: رئيس تحرير صحيفة سفير برس. صحيفة سورية إلكترونية، يديرها ويحررها فريق متطوع يضم نخبة من المثقفين العاملين في مجال الإعلام على مختلف أطيافه, وعلى امتداد مساحة الوطن العربي والعالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *