أي سر…؟!.._ بقلم : سعاد زاهر

#سفيربرس

مقيدة ..لا أستطيع الحراك..

مغيبة …فارغة‏

كل شيء باهت التفاصيل‏

ضائعة..لا أعرف ما أريد‏

بدونك…خاوية‏

سافرت وعدت…!‏

لم أشعر بأي شيء .. لا شيء اطلاقا…!‏

أنا حية…حقا ؟‏

كان جسدي بينهم‏

لكني معرضة عن كل شيء‏

كأني انتهيت..!‏

هل حقا جاء العيد…؟‏

مر ثقيلا…مملوءاً حنينا‏

وأنا أنتظرك لأنهي كوابيسي‏

لاشيء يعيد الحياة ..الاك…!‏

لاشيء آخر أريده…!‏

كيف تفقد قدرتك في لحظة..على اتقان

الأعذار..!‏

كيف تنسى التبريرات..؟‏

كيف تتنكر..؟‏

تحيرني في اقترابي‏

وتتملكني في ابتعادي‏

وتسكنني باقي الأيام‏

لاتسألني .. اي شيء… نسيت كل شيء‏

ما ان سمعت تلك النغمة الحانية‏

تلك الروح التي ألتقطها عادة عبر الأسلاك‏

لا تسألني كيف شلني غيابك‏

تدرك … أني لا أتقن الزيف‏

وتفهم احرف ضعفي وخوفي…!‏

لاشيء يبعدني عنك‏

ما أن التقط تلك النظرة‏

وكأن لاشيء حدث أبداً

كأن ما عشته معك‏

عانته اخرى‏

لست أنا…!‏

كلما تراقصت الكلمات‏

أنت موسيقاها‏

كلما استقبلت الأمنيات بارتعاشة رضى‏

كنت مصدرها..!‏

اي قدر رمى بك …الي؟!!‏

أي سر…أفضى بي… اليك..؟!‏

أدرك كم تحب أن أقفز اليك‏

فوق كل انكساراتي‏

أن احمل رونقي‏

وأتطلع اليك بإشراقة‏

ولكن لاتهزأ من هشاشتي‏

فهي سر قوتي..!‏

ولا من ضعفي..ففيه صلابتي…!‏

الا يدهشك‏

كيف اخبئ احيانا‏

كل هذا..‏

وافك قيد ارتباكي‏

وامضي هازئة..أعاندك…‏

وكأنك لاشيء بالنسبة لي…!‏

#سفيربرس _ بقلم : سعاد زاهر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *