شركة MK برودكشن العربية تستعد للإنتاج الفني في سوريا، و هذا رأي الفنانين السوريين عن وجود شركة إنتاج عربية في سوريا:

#سفيربرس ـ هلا شكنتنا

لأن سورية كانت ولازالت رمزاً صامداً للوفاء، ولأن سورية مصدر أجمل الأصوات في العالم العربي ومهد الفن والحضارة و بهدف المحافظة على مكانة الفن السوري أطلقت شركة MK برودكشن أول أعمالها مع الفنان فراس طباع ضمن مؤتمر صحفي و حفلة فنية ساهرة و ذلك يوم الجمعة 31/1/2019 في دمشق و بحضور عدد من النجوم السوريين و الإعلاميين.

حيث تحدث المنتج “مهند خلايلية” خلال المؤتمر الصحفي عن أهمية إعادة الإنتاج الفني ضمن الدراما السورية و عن أهمية دعم الإنتاج السينمائي السوري لأن سوريا هي أصل الفن و من واجب المنتجين أن يخوضوا المغامرة في إعادة سوريا لسابق عهدها الإنتاجي”.

أما المدير الإعلامي لشركة MKP ” باسل حاجولي” صرح أن الشركة لديها خطة عملية لمواكبة العالم الالكتروني وتقديم أعمال خاصة بالمنصات الرقمية بكوادر شبابية موهوبة وسيتم بدأ أولى خطوات الأعمال مطلع شهر آذار القادم، بعد الإنتهاء من إختيار النصوص والتعاقد مع نجوم الدراما السورية.

و بعد الانتهاء من المؤتمر الصحفي أقامت الشركة حفلاً فنياً و تواجد به عدد من النجوم السوريين الذي كان لسفير برس لقاء معهم و تحدثوا لنا عن أهمية إعادة افتتاح شركة عربية للإنتاج الفني في سوريا.

حيث تحدثت لنا الفنانة “أمية ملص” قائلة:” وجود شركة عربية للإنتاج الفني اليوم في سوريا خطوة مهمة جداً في ظل الأوضاع التي يعاني منها الإنتاج الفني حالياً،و أنا جداً سعيدة بهذه الخطوة و لدي دافع كبير لإعادة صناعة الدراما السورية، لأن عندما يكون لدينا أكثر من شركة إنتاج يكون لدينا بالمقابل كم من الأعمال الدرامية، أما بالنسبة للإنتاج السينمائي و اختصاص الشركة بهذا النوع من الإنتاج خلق لدي نوع من الحماس، و بالأخص لأنني أعشق العمل السينمائي”.

أما الفنانة وفاء موصللي تحدثت لنا أيضاً عن أهمية عودة الإنتاج العربي الفني إلى سوريا قائلة:” بداية المعاناة التي تواجهنا ليست فقط على صعيد الإنتاج و إنما على جميع الأصعدة الاقتصادية، ولكن اليوم نحن أمام العديد من الشركات التي جاءت لإعادة الاستثمار في سوريا،و بما أننا متواجدين ضمن حفل افتتاح لشركة عربية تعود إلى سوريا للاستثمار الفني فهذا أن دل على شيء فهو يدل على حالة التعافي و على أن سوريا صامدة و ستعود لسابق عهدها،و على صعيد الإنتاج بشكل خاص فهذه تعتبر خطوة مهمة جداً خصوصاً أنها سوريا ستعود لإستضافة العديد من الممثلين العرب و هذا يضيف للدراما نوع من التلون و الاختلاف و تبادل الخبرات،و هذا الأمر يسعدني جداً بالبداية لأنني مواطنة سورية”.

كما أشارت الفنانة “أمانة والي” عن أهمية عودة شركات الإنتاج الفني العربي لسورية قائلة:” هذه الخطوة مهمة مثلما مهم جداً أن يعود الوطن العربي لبعضه البعض،و من المهم أيضاً أن تعود الحركة الفنية لسوريا، و أن تعود الشركات الفنية السورية التي في الخارج إلى حضن الوطن خصوصاً في ظل الأوضاع الراهنة، و بالتالي هذا ينعكس علينا نحن كممثلين و سنعود للعمل داخل الوطن، و أنا بشكل خاص أتمنى أن نعود للعمل على عقلية العمل السوري، لأن العمل السوري قديماً و من جميع جوانبه كان يضيف الأهمية للدراما العربية من ناحية النص و الإخراج و الإنتاج، و هذا النوع من الاهتمام في مضمون العمل لا نشاهده كثيراً في الخارج لأن و بكل صراحة العمل في الخارج يكون عمل تجاري فقط و هدفه ربحي”.

أما الفنانة “غادة بشور” تحدثت لنا أيضاً قائلة:” نحن سعداء جداً بعودة شركات الإنتاج العربي إلى سوريا،خصوصاً أن هذه السنة الأعمال التي يتم إنتاجها لا تتعدى ٦ أعمال و هذا عدد قليل بالنسبة للدراما السورية،و أنا خلال هذا الموسم مشاركة فقط في عمل “بقعة ضوء”، لذلك نحن نكون سعداء جداً بافتتاح شركات فنية جديدة في سوريا، و بالنسبة للإنتاج السينمائي فهذه تعتبر خطوة عظيمة لأن الإنتاج السينما ضروري جداً و أتمنى أن نقدم أفلام على مستوى عالي خصوصاً أننا كنا خلال السنوات السابقة أمام انفتاح كبير على العمل السينمائي”.

يذكر أن شركة MKبرودكشن أول الشركات الإنتاجية العربية التي عادت إلى سوريا و تستعد لإطلاق أعمال درامية و سينمائية خلال عام 2020.

#سفيربرس ـ هلا شكنتنا

سفيربرس ـ هلا شكنتنا وأميمة ملص
سفيربرس ـ هلا شكنتنا وغادة بشور
سفيربرس ـ هلا شكنتنا وأمانة والي

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *